أناشيد منوعة

أهزوجة: يا ليلُ يا بحرَ السُّكُون

Share

أهزوجة: يا ليلُ يا بحرَ السُّكُون


www.aymanweb.com/wp-content/files/YaLil.mp3


يا ليلُ يا بحرَ السُّكُون ماذا طَوَيتَ من القُرُون

كمْ أُمَّةٍ وَدَّعْتَهَا صَارَتْ حَكايَا أو ظُنُون

لمْ يَبْقَى مِنْهَا شَاهِدٌ وبَقِيتَ آلافَ السِّنِين

تَتْلو كِتَابَ وجُودِنا في طيِّهِ سِرٌ دَفِين

في طَيِّه عِبرٌ وآياتٌ تُرَدَّدُ كُل حِين

طَوراً تُلاقِي مُعْرضَاً أو يَهتَدي فيها الفَطِين

أبْقَاكَ ربُّكَ شَاهِدً للنَّاظِرين .. للنَّاظِرين المُهْتَدِين

يا لَيلُ منْ يَثنِي عِنَانَكَ كَيفَما يَبْغِي تَكُون

يا ليلُ منْ يُولِيكَ بالإصْبَاحِ في حَقٍ مُبين

أنْشَاكَ رِبُّكَ رَاحَةً يا مُسْكِناً كُلَّ العُيون

يا مُؤنِسَ العُبَّاد في سَحرٍ وقدْ رَفَعُوا الأنِين

كمْ رتَّل الآياتِ عبدٌ حاذرٌ رَيبَ المَنُون

جَأرُوا إلى رَبِّ الوَرَى بَارِئ الخَلاَئِقِ أجْمَعِين

سَالتْ دُمُوعُهُمُ على الخَدّينِ مِن خَوفٍ مَكَين

ما أعْجَبَ اللَّيلَ الذِّي خَضَعَتْ لِسَطوَتِه الجُفُون

مازَالَ يُؤنِسُنِي فَما يَهتَزُّ مِن حِسٍ قَنِين

أوحَى إليَّ بألفِ مَعناً لمْ أكُنْ فيهَا ضَنِين

فحَدِيثُهُ الصَّمْتُ العَمِيقُ وصَخْبُهُ هذا السُّكُون

كمْ فَتَّقَ الأفكَارَ صَمْتٌ مُوغِلٌ عَبْرَ السِّنِين

كمْ فَجَّرَ الإبْدَاعَ في قَلبِ ثوى فِيهِ حَزِين

يالَيلُ يا مُسْتَوْدَعَ الأسْرَارِ يا مَوْجَ الضُّنُون

كمْ مُقْلَةٍ خَافَتْ دَيَاجِيرَ الظَّلامِ المُسْتَكين

حَسِبَتْهُ أشْبَاحَاً ورَاحَتْ تَرْتَجِي فِيهِ المُعِين

لمْ تَدْرِي أنَّ الفَجْرَ يِطْرُدَهُ أمَامَ النَّاظِرِين
.

يا ليلُ يا بحرَ السُّكُون ماذا طَوَيتَ من القُرُون

كمْ أُمَّةٍ وَدَّعْتَهَا صَارَتْ حَكايَا أو ظُنُون

لمْ يَبْقَى مِنْهَا شَاهِدٌ وبَقِيتَ آلافَ السِّنِين

تَتْلو كِتَابَ وجُودِنا في طيِّهِ سِرٌ دَفِين

في طَيِّه عِبرٌ وآياتٌ تُرَدَّدُ كُل حِين

طَوراً تُلاقِي مُعْرضَاً أو يَهتَدي فيها الفَطِين


يـــــا ليــل ..

 لتنزيل الملف اضغط هنا ياليــل
 عدد مرات التنزيل: 713
 وصف الملف: للمنشد المبدع : حمود الخضر

 

...
Share
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق