أناشيد منوعة

أنشودة: ماذا أقولُ !

Share

أنشودة: ماذا أقول  !

مـاذا أقــولُ

أنشودة وأهزوجة رائعة المعاني والكلمات عن أحلى إنسانة في الحياة ,  أسمعها كثيراً

ماذا أقولُ وقلبي ملؤهُ الآه وهل سُيسعفُ قولي بعضُ معناهُ

ماذا أقول ودمعُ العين مُنهمرٌ يشُقُ كالسيلِ في الخدينِ مجراهُ

ماذا أقولُ وأحزاني التي اتّقدت تحكي وليس لها كالناسِ أفواهُ

ماذا أقولُ وهل في القولِ مَنفَعةٌ أم هل سينفع شاكٍ بثّ شكواهُ

أماه .. أماه

أماه ماذا عسى شعري يُعبرُ عن مكنونِ صدري وأدري أن بلواهُ

 ليستَ تهون سوى بالصبر مُحتسباً  لكنها آهةُ المحزونِ  أماهُ


أماه .. أماه .. أماه .. أماه

أماه ماذا عسى شعري يُعبرُ عن مكنونِ صدري وأدري أن بلواهُ

ليستَ تهون سوى بالصبر مُحتسباً لكنها آهةُ المحزونِ أماه

ماذا أقولُ وقلبي ملؤهُ الآهُ وهل سُيسعِفُ قولي بعض معناهُ

ماذا أقول ودمع العين منهمر يشق كالسيل في الخدين مجراهُ

أماه ها قد رحلتِ اليوم حاملةٍ قلباً كبيراً وحُباً في حناياهُ

أماه ها قد رحلتِ اليوم تاركةً نوراً تُضيء لنا الذكرى بقاياهُ

أماه قد كنت فألَ الخير منبعه ذاك المُحيا الذي هيهات أنساهُ

أماه ها قد رحلتِ اليوم تاركةً نوراً تُضيء لنا الذكرى بقاياهُ

واليوم غاب ليطوي السِفرُ دفتَـُه لما طوّت آخـِرَ الصفحاتِ دنياهُ

أماه .. أماه .. أماه

ماذا أقولُ وقلبي ملؤهُ الآهُ وهل سُيسعِفُ قولي بعض معناهُ

ماذا أقولُ ودمعُ العين مُنهمِرٌ يَشقُ كالسيلِ في الخدينِ مجراهُ

أماه .. أماه .. أماه

أماه عـُذراً فإن القلبَ منفطرٌ أواهُ كم يكتوي بالنارِ أواهُ

العينُ دامعةٌ و القلبُ في حـَزنٍ ولا نقولُ سوى ما الله يرضاه

ولا نقول سوى ما اللهُ يرضاهُ .. ولا نقول سوى ما الله يرضاه

رضيت بالله رباً لا شريك له كما رضيت بما يقضي به الله

رضيت بالله رباً لا شريك له كما رضيت بما يقضي به الله

يا رب أدعوك محتاجاً ومبتهلاً ومن سواك يجيب العبد دعواه

يا رب أدعوك محتاجاً ومبتهلاً ومن سواك يجيب العبد دعواه

اغفر لها واعف عنها ثم جد كرماً وآوها جنة الفردوس رباه

تحميل الإنشودة

 لتنزيل الملف اضغط هنا ماذا أقــولُ ؟
 عدد مرات التنزيل: 878
 وصف الملف: إنشاد - نزار أبو الفِـدا

...
Share
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق