في دائرة الضوء

استعرض فيه قضايا مهمة وأحداث الساعة , وقضايا أمتنا , والإعلام بها

فوتو سيشن أنا وأمي Photo Session With My mother

فوتو سيشن أنا وأمي Photo Session With My mother

فوتو سيشن أنا وأمي Photo Session With My mother أحمد حجازي ، الطالب الذي تخرج قريباً من كلية الآداب - طنطا ابن السنطة  - غربيـــة قرر أن يُهدي والدته الرائعة هدية مختلفة ، أترككم مع الصور تتحدث:                       ولا ننسى العدسة الرائعة صاحبة الإخراج المميز والكادر المختلف Halawany Photography
تركستان المسلمة المنسية

تركستان المسلمة المنسية

لقاءي معكم اليوم مع بقعة على أرض الله دوّت بالتوحيد طوال حياتها قديماً ومبدأها الإسلام ، ومازالت متمسكة به ؛ إلا أنها مضطهدة محتلة معتم عليها إعلامياً مهان بها الإسلام والمسلمون لا يحصلون على حريتهم التعبدية والمعيشية . إنها : تركستان الشرقية جغرافية تركستان الشرقية تقع تركستان الشرقية في وسط آسيا الوسطى، ويحدها من الغرب الدول الإسلامية التي كانت تمثل تركستان الغربية، وهي ( كازخستان،وطاجكستان وأوزبكستان) ، ومن الجنوب( باكستان والهند والتبت) ، ومن الشرق ( الصين) ، ومن الشمال (منغوليا وروسيا) ، ويطلق المسلمون اسم تركستان (أرض الترك) على المناطق الواقعة في شمال ما وراء النهر ، وبالأخص على تركستان الشرقية. وتشغل تركستان الشرقية مساحة شاسعة، ومترامية الأطراف أكبر من مساحة إيران، إذ تبلغ نحو مليون و850 ألف كم مربع. أي خُمس مساحة الصين، وهي تعد في الوقت الحاضر أكبر أقاليم الص
تصاعد حرب الإبادة البوذية ضد مسلمي سريلانكا

تصاعد حرب الإبادة البوذية ضد مسلمي سريلانكا

تصاعد حرب الإبادة البوذية ضد مسلمي سريلانكا   حتى لا ننسى إخواننا فى بقاع الأرض .. إليكم خبر مرير " حسبي الله ونعم الوكيل " صعَّد البوذيون هجماتهم العنصرية ضد مسلمي سريلانكا، وتنوعت حملات الاستهداف بين الاعتداءات البدنية والثقافية والدينية وأعمال القتل ومداهمة المساجد والحرب الاقتصادية. بقية الخبر
مالي: جُرحٌ جديد ينـزف

مالي: جُرحٌ جديد ينـزف

مالي: جُرحٌ جديد ينـزف الرئيس الفرنسي يشكر (( الإمارات والجزائر والمغرب )) لدعمهم له في حربه على مسلمي مالي !! يا للعار والهوان والخزي لكم ولدعمكم العار ..... كيف ترتضون رضا مخلوق كافر وتؤثرونه على , رضا رب العباد سبحانه !!!! كيف ينسى الجزائريون أن الاحتلال الفرنسى لبلادهم قد قتل أكثر من مليون مسلم !!!! كيف تركنوا إلى الذين ظلموا ؛ ألا تخشون أن تمسكم النار؟!!!   اقــرأ
المأساة.. مصرعُ غرناطة والأندلس..فردوسنا المفقود

المأساة.. مصرعُ غرناطة والأندلس..فردوسنا المفقود

المأساة.. مصرعُ غرناطة والأندلس   2 ينايــر 1492م إعزائي  رواد  موقعي  الأكارم.. في ماضى تاريخ المسلمين مرت فترات حوالية ,مستهم فيها البأساء والضراء وزلزلوا مثل الأندلس موضوعنا اليوم وفقدانها , ومثلما اجتاح التتار  ديار المسلمين , فضج منهم السهل والجبل , وأُريقت الدماء , وسجل التاريخ هول المناظر , وقد وُقـِّــف زحفهم , ولكن لم يوقفه  إلا العودة إلى الأصل والمنبع , إنه الإسلام ولا شيء غير الإسلام الذى تردد في بطاح عين جالوت , ولم يوقف تيار التتار سوى هذا النداء  ؛ نداء الإسلام : ((...... وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ)) المنافقون آية8   فلنتابع القصــة
error: