أختر علمي أم أدبي ثانوي؟

Share

اختار ايه علمي ولا أدبي ، أدبي ولا علمي ؟

سؤال دائماً يلح على كثير من الطلبة والطالبات ، وأولياء أمورهم ، خاصة إن كان الطالب وحتى المرحلة الثانوية أهدافه غير محددة وثقافته ومعرفته غير متأصلة وعادية ..

دعوني أتحدث معكم الليلة عن هذ الأمر ، وما دفعني إليه فعلياً ، طريقة الكثير من الطلاب وغيرهم والمعلمون وغيرهم في النيل من تخصص قسم على حساب الآخر ، وأقصد هنا الإساءة إلى قسم الأدبي دوماً أن من يختاره يوصف بالفاشل الضعيف الذي لا شأن له ..

أقول لكم إن هذه الفكرة غير عقلانية بالمرة ، فلكل تخصص أهميته وقوامته في الحياة ، والتسرع في اتخاذ قرار الاختيار يمكن أن يسبب لك كثير من الإحباط والتعقيدات ، بل يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على مستقبلك حيث أن الأمر مرتبط بحياتك الدراسية.

ستجد كثير من الأشخاص حولك يحاولون إقناعك بالإلتحاق بالقسم العلمي لأنهم يروا أن الأدبي أقل من العلمي، ويصفونه بالدونية و التشكيك فيه ، وبأنك ضعيف ولا شأن لك في المستقبل باختيارك الأدبي !!

وأنا أخبرك .. أن لا تتأثر بذلك ودعك من المقارنة بين العلمي والأدبي نهائياً ،  لأنها في الغالب ستدفعك إلى اتخاذ قرار خاطئ.

احرص على اختيار القسم الذي يتوافق مع قدراتك العقلية ، وما تحب ، حتى لا تكون عُرضة للإحباط بسبب فشلك المتكرر، الذي ينتج عن التحاقك بكلية تجد صعوبة في دراستها لأنها لا تتناسب مع قدراتك.

يمكن أن تجعل درجاتك في المواد العلمية والأدبية خلال الصف الأول الثانوي مقياساً لتحديد قدراتك العقلية، ومعرفة مستواك في كل مادة، فهى تعتبر مؤشرا مناسباً للنجاح الذي يمكن أن تحققه في القسم الذي تفكر في الالتحاق به.

يجب ألا يقتصر تفكيرك عند الاختيار ما بين القسمين على ما ستدرسه فقط، بل فكر أيضا فيما ستعمل فيه بعد التخرج من الجامعة، أي لابد أن تتخذ القرار وفقا لميولك المهنية، حتى لا تواجه مشاكل فيما بعد بسبب التحاقك بعمل أو وظيفة غير مناسبة لك أو لا تجد فيها المتعة ولا تشبع حاجاتك الشخصية والاجتماعية.

ولكي تتمكن من تحديد ميولك المهنية بدقة، يجب أن تتعرف على مجالات العمل المتاحة لكل كلية من الآن،

الملفان التاليين فيهما مجالات العمل الممكنة من خلال الكليات :-

 لتنزيل الملف اضغط هنا مجالات العمل -كليات أدبي
 عدد مرات التنزيل: 97
 وصف الملف:

 لتنزيل الملف اضغط هنا مجالات العمل -كليات علمي
 عدد مرات التنزيل: 83
 وصف الملف:

 

اطلب النصح من أساتذتك، لأنهم يكونوا على علم ودراية كاملة بمستواك الدراسي في كل مادة ونقاط قوتك وضعفك، ما يُمكنهم من تحديد القسم المناسب لك. ولكن لا تكتفي برأى مدرس واحد فقط، بل حاول أن تتعرف على آراء أكبر عدد منهم، خاصة مدرسي المواد العلمية والأدبية وليس مدرسي المواد المشتركة (كاللغة العربية والإنجليزية وهكذا …)

صمِم جدول وقم بعمل خانتين للقسمين العلمي والأدبي، وخانة للمواد التي تحبها وأخرى للمواد التي لا تحبها، وبعد أن قسمت المواد انظر أي المواد التي تحبها أكثر العلمية أم الأدبية؟، وكذلك في الخانة الأخرى.

أما إذا تساوت الخانتين (العلمية والأدبية) فاختر أكثر مادة علمية وأدبية يمكن أن تبدع فيها وقارن بينهما، ثم اختار الأكثر مناسبة لك بناءا على مستقبلها العملي، ومدى ملائمتها لرغبتك وأهدافك وقدراتك.

 💡 الخلاصة : علمي كأدبي، وأدبي كعلمي ؛ في الاجتهاد والجد  ، المهم والأهم أن تحدد هدفك وتحقق ذاتك في الحياة وترى ما وهبك الله من نعم وفهم وتستغلها وتعمر بها الحياة ووجودك على الأرض .

 

_______

المصادر :

  • قراءة في الواقع ورأي شخصي 
  • موقع شبابيك
  • موقع التنسيق الالكتروني للثانوية العامة

 

 

...
Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

shares
error: