عملة فيسبوك الرقمية Facebook’s Libra coin

Share

عملة فيسبوك الرقمية Facebook’s Libra coin

في الوقت الذي أصبحت فيه عملة بيتكوين المشفرة متذبذبة صعودًا وهبوطًا وفي حالة من عدم الاستقرار ، والتي تربك المتعاملين بها والذين يحاولون استثمارها كعائد مضمون؛ يطل علينا مارك زوكربيرج بمنشور على حسابه الخاص على فيسبوك ليعلن عن قرب إطلاق فيسبوك لأول عملة مشفرة مبنية على تقنية البلوكتشين Blockchain تحتفظ بقيمتها دون تذبذب يهدد تعامل الأشخاص بها بأن تفقد قيمتها في أي لحظة، وهي عملة ليبرا Libra.

وقد أعلنت شركة فيسبوك عن تقديم عملة “Libra” الرقمية بالتعاون مع 27 جهة لتأسيس منظمة غير ربحية، بالإضافة إلى محفظة “Calibra” التي ستعمل على حفظ وتوثيق المعاملات لهذه العملة.

كشف مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذى لفيسبوك عن العملة الرقمية الجديدة للمنصة رسمياً والتى تحمل اسم Libra، وقال زوكربيرج:” ، يجتمع فيس بوك مع 27 مؤسسة حول العالم لبدء مؤسسة Libra غير الربحية وإنشاء عملة جديدة رقمية تسمى Libra”.

وذكر المدير التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرج، أن محفظة “Calibra” ستتوفر لتسهيل المعاملات النقدية أمام مليارات المستخدمين لإرسال عملات “Libra” بكل سهولة.

Chance low price- فرصة تخفيض مميز جداً

وأشار مارك إلى توفر الخدمة عبر تطبيق “Calibra” بنظامي تشغيل أندرويد و”iOS”، مضيفا أن الخدمة ستتوفر من خلال تقنية “بلوك تشين”.

الدافع وراء إطلاق فيسبوك لعملة ليبرا Libra

إن 31% من سكان العالم ليس لديهم حساب بنكي من الأصل، ومن لديهم يعانون من بطء التحويلات البنكية والمالية والمصروفات الباهظة التي تُقتطع من مبلغ التحويل. وفي الوقت الذي انتشرت فيه الأجهزة الذكية واتصال الإنترنت في شتى بقاع الأرض فإن 85% من المعاملات المالية حول العالم لا تزال في صورة التعامل النقدي Cash؛ أي أن 15% فقط هي المتمثلة في التعاملات المالية الإلكترونية! ذلك رغم خطورة حمل النقود لأنها سهلة السرقة والضياع. وحسب آخر الإحصائيات فإن تجار التجزئة في الولايات المتحدة يخسرون قرابة 40 مليار دولار سنويًا بسبب السرقة.

Chance low price- فرصة تخفيض مميز جداً

لذلك كان لابد من حل يساعد كل هؤلاء المتضررين على الانتفاع من التكنولوجيا الموجودة بين يديهم والتي تتمثل في هاتف ذكي يمكن أن تصل قيمته لأقل من 40 دولارًا واتصال بالإنترنت، حل يعطي كل فرد الحق ليكون لديه حساب يحتفظ فيه بنقوده ويمكنه الاستقبال والإرسال منه بضغطة زر، حل يقلل من تكاليف التحويلات المالية الباهظة أو يلغيها تمامًا، حل آمن وسريع وثابت وموثوق.

فقرر زوكربيرج من أجل ذلك إطلاق العملة المشفرة الجديدة ليبرا Libra تحت مظلة فيسبوك، العملة التي يتوقع لها أن تغير العالم مستغلة التقنيات المالية الحديثة FinTech.

الأسس التي قامت عليها عملة ليبرا Libra

قبل أن نخوض في أي تفاصيل، عليك أن تعرف معنى الثلاث كلمات التالية:

ليبرا Libra: هي العملة الجديدة مثلها مثل بيتكوين أو إيثيريام أو حتى الدولار أو الجنيه (مع اختلاف طبيعتها عنهم بالطبع).

جمعية ليبرا Libra Association: هي مجموعة الشركات أو الجهات المؤسسة والمتحكمة في تنظيم عملة ليبرا.

https://libra.org/

كاليبرا Calibra: هي الشركة الفرعية التي أسسها مارك زوكربيرج تحت مظلة فيسبوك والمسؤولة عن إنشاء خدمات تتيح إرسال وإنفاق وحفظ عملة ليبرا، وهي المحفظة الإلكترونية الرسمية لها.

والآن لنتعرف على الأسس التي قامت عليها العملة المشفرة الجديدة، ولماذا هي مختلفة عن أي عملة أخرى من العملات الكثيرة التي قامت على تقنية بلوكتشين Blockchain   :-

  • سهولة الوصول

مهما كان نوع الجهاز الذي تعتمد عليه، أهو من أفضل وأغلى فئة أم من أرخص فئة، لا يهم، فيمكنك الوصول إلى محفظتك وأموالك بسهولة باستخدام تطبيق المحفظة الإلكترونية كاليبرا Calibra أو باستخدام تطبيق محفظة من طرف ثالث Third Party App، وتستطيع إتمام التعاملات التي تريدها عليه بكل سهولة طالما توافر لديك اتصال بالإنترنت.

  • الاستقرار

رغم الثورة التي أحدثتها العملات الرقمية المعتمدة على تقنية بلوكتشين مثل بيتكوين إلا أنها أبعد ما تكون عن أن توصف بالاستقرار، فهي تتأثر بسرعة وبشدة بتقلبات السوق فتجدها تارة ذات قيمة مرتفعة للغاية وتارة أخرى تجدها هبطت هبوطًا حادًا، والسبب في هذا أنها لا تعتمد على أصل ثابت لتحديد قيمتها.

العملات النقدية الحقيقية التي تتعامل بها الدول تعتمد على أصل ثابت في الغالب وهو الذهب. ولكي تقي عملة ليبرا نفسها من التقلبات الشديدة التي تعاني منها مثيلاتها من العملات الرقمية فلقد اعتمد مؤسسوها على أصول ثابتة تحافظ على قيمتها قدر الإمكان.

فجمعية ليبرا Libra Association – ومقرها الأساسي الحالي في جنيف، سويسرا – المتمثلة حاليًا في فيسبوك و27 منظمة وشركة أخرى من حول العالم قد قاموا بشراء سندات وأصول قصيرة الأجل من أكثر البنوك العالمية موثوقية من دول مختلفة، بحيث تستند قيمة العملة عليها. ولو حدث أي تغيرات في قيمة تلك الأصول فلن تكون تغيرات حادة، وقد حرصوا على تنوعها عالميًا حتى لا تعتمد على قوة اقتصاد دولة واحدة.

أما الفوائد والأرباح الناتجة عن تلك الأصول والسندات فسيتم استثمار جزء منها للمحافظة على قيمة عملة ليبرا، والجزء الآخر سيعتبر أرباحًا لأعضاء جمعية ليبرا؛ أي أن المستخدم العادي ليس له أي علاقة بتلك الأرباح والفوائد.

  • السرعة

تحويل الأموال سيكون أسرع وأسهل بكثير من أي وقت مضى، فلن يأخذ الأمر منك سوى بضع ضغطات لثوانٍ معدودة قبل أن تتم المعاملة بنجاح أيًا كان المكان الذي سترسل إليه أموالك أو تنفقها فيه. فهل تريد القيام بتحويل محلي أم دولي؟ هل تريد الدفع في أحد المتاجر أم أونلاين؟ هل ترغب في دفع راتب أحد العاملين لديك أو إقراض شقيقك مبلغًا معينًا؟ لن يشكل السبب أو المكان عائقًا على الإطلاق، فالأمر سريع بحق.

  • التوفر عالميًا

ربما يركز الهدف الأسمى لعملة ليبرا Libra على البلدان النامية التي لدى سكانها صعوبات في عمل حسابات بنكية لمصاريفها الباهظة، وللرسوم المرتفعة على التحويلات المالية والتي يكونون في أشد الحاجة إلى كل سنت منها، ولكن هذا لا يمنع بالطبع أن توفر العملة سيكون عالميًا لأي شخص مهما كانت جنسيته أو موضعه في العالم، فهي العملة التي ستوحد الجميع وتحافظ على قيمة أموالهم بدون القلق من فوارق أسعار الصرف.

  • الانتشار

لكي تنجح أي عملة لابد أن يكون لها مجال من الانتشار وإلا سيكون لا قيمة فعلية لها، وهذا هو ما تصبو إليه عملة ليبرا. فبالإضافة إلى أنها مؤسسة من قبل أكبر شبكة اجتماعية على كوكب الأرض مما يجعل فرص انتشارها أكبر من أي عملة أخرى، إلا أنها أيضًا تصبو لاعتمادها في المتاجر الفعلية والإلكترونية وحتى البنوك والمصارف.

وحتى من قبل الإطلاق الرسمي لها في النصف الأول من عام 2020 فإننا نرى أن هناك أسماء عالمية كبيرة قد استعدت لتبنيها ودخول جمعيتها Libra Association، فأسماء مثل أوبر وLyft وبايبال وماستر كارد وفيزا وفودافون وسبوتيفاي وغيرهم يعتبرون من أقوى الجهات التي ستضع جذورًا راسخة لانتشار استخدام العملة عالميًا.

  • الأمان

بناء عملة ليبرا على تقنية بلوكتشين Blockchain مثلها مثل باقي العملات المشفرة يضمن لك الأمان وعدم التلاعب بها، وذلك لأن تقنية بلوكتشين تعتمد على نسخ البيانات وتوزيعها على جميع المستخدمين ببروتوكول الند للند Peer-to-peer. فإذا قرر أحد المخترقين التلاعب في البيانات عند أحد المستخدمين سيتم مقارنة التعديل الجديد بالمسجل عند باقي المستخدمين، وسيتم رفض هذا التعديل لعدم مطابقته لما هو مسجل لديهم بالفعل.

حسبما صرح مارك زوكربيرج فإن الوقت المتوقع لإطلاق عملة ليبرا Libra سيكون في النصف الأول من عام 2020، ومع هذا الإطلاق سندخل في عهد جديد من التقنيات المالية ربما يؤثر في حالة نجاحه على شكل الاقتصاد العالمي الحالي.

فهل أنت من المتوقعين لهذه العملة نجاحها، أم أنك تتوقع فشلها وعدم اكتسابها ثقة المستخدمين والهيئات والمؤسسات لتقتل في مطلع استخدامها ؟

...

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

shares
error: