صلاة الضُحى وفضلها العظيم

Share

صلاةُ الضُّحَى ؛ فضلها وكيفيتها وثوابها العظيم

.
هي الصلاةُ المؤدَّاةُ في وقتِ الضُّحَى، وهو أوَّلُ النَّهارِ
.
-.-.-.-.-.–.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-
فضل صلاة الضحى :
-.-.-.-.-.–.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-
 
1- أنها وصية النبى صلى الله عليه وسلم لأصحابه
 
2- أنها تجزئ عن صدقات كثيرة:
 
3- حرص النبى صلى الله عليه وسلم عليها:
 
4 – صلاة الضحى صلاة الأوابين .
* عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : صلاة الضحى صلاة الأوابين.
( أخرجه الديلمى فى مسند الفردوس وصححه الألبانى فى صحيح الجامع حديث رقم 3827 0)
 
* وعنه رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لا يحافظ على صلاة الضحى إلا أواب ” قال : ” وهي صلاة الأوابين “
 
( أخرجه الحاكم فى المستدرك – من كتاب صلاة التطوع- فأما حديث عبد الله بن فروخ – حديث رقم ‏1116‏، وحسنه الألبانى فى صحيح الجامع حديث رقم 7628 0)
 
5- صلاة الضحى غنيمة عظيمة.
 
6- صلاة الضُحى بعـُمره
 
وعن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: من خرج من بيته متطهراً إلى صلاة مكتوبة فأجره كأجر الحاج المحرم ومن خرج إلى تسبيح الضحى لا ينصبه إلا إياه فأجره كأجر المعتمر وصلاة على إثر صلاة لا لغو بينهما كتاب في عليين .
 
( أخرجه أبو داود فى سننه – كتاب الصلاة- باب ما جاء في فضل المشي إلى الصلاة – حديث:‏476‏ وحسنه الألبانى فى صحيح سنن أبى داود حديث رقم 558 وصحيح الجامع حديث رقم 3837 ، 6228 0 )
 
-.-.-.-.-.–.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-
حكمها : سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم
-.-.-.-.-.–.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-
 
إذا تيسر للمؤمن والمؤمنة فعلها فهذا خير عظيم ، ولكن غير لازمة لو فعلها بعض الأحيان تركها بعض الأحيان أو تركها بالكلية لا حرج، لكنها سنة مؤكدة مثل سنة الفجر، سنة الظهر، سنة المغرب، سنة العشاء، كلها سنة مؤكدة، فيها خير عظيم، ولو تركها الإنسان لا يأثم
.
الدليل :
  • عن أبي ذرٍّ رَضِيَ اللهُ عنه، عنِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، أنَّه قال: ((يُصبِحُ على كلِّ سُلامَى من أحدِكم صَدقةٌ؛ فكلُّ تَحميدةٍ صدقةٌ، وكلُّ تهليلةٍ صدقةٌ، وأمْرٌ بالمعروفِ صَدقةٌ، ونهيٌ عن المنكَرِ صدقةٌ، ويُجزِئُ عن ذلك ركعتانِ يَركعُهما من الضُّحَى)) رواه مسلم
  • عن أبي الدَّرداءِ رَضِيَ اللهُ عنه، قال: ((أَوْصاني حبيبي بثلاثٍ لنْ أَدَعهنَّ ما عشتُ: بصيامِ ثلاثةِ أيَّامٍ من كلِّ شهرٍ، وصلاةِ الضُّحى، وأنْ لا أنامَ حتى أُوتِرَ)) رواه مسلم
  • عن أبي هُرَيرَة رَضِيَ اللهُ عنه، قال: ((أَوْصاني خليلي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بثلاثٍ: صيامِ ثلاثةِ أيَّامٍ من كلِّ شهرٍ، وركعتي الضُّحى، وأنْ أُوتِرَ قبل أن أرقُدَ)) رواه البخاري ومسلم
  • عن عائشةَ رَضِيَ اللهُ عنها، قالت: ((كان رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُصلِّي الضحى أربعًا، ويَزيد ما شاءَ الله)) رواه مسلم
-.-.-.-.-.–.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-
هل لها أسماء أخرى ؟
-.-.-.-.-.–.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-
 
– صلاة الإشراق ، نسبة لانها بعد الشروق
– صلاة الأوابين ، لقول النبي عنها ذلك ووصفها بذلك في حديث صحيح أورده لكم هنا .
 
لكن الأشهر – أسمها صلاة ( الضُحى )
 
-.-.-.-.-.–.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-
وقت صلاة الضحى ، متى نُصليها ؟
-.-.-.-.-.–.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-
 
– وقتُ صلاةِ الضُّحى يبدأُ ويجوز مِن ارتفاعِ الشَّمسِ قِيدَ رُمح ( بمعنى بعد طلوع الشمس ونراها مرتفعة بأعيننا مسافة رمح) ويقدر ذلك بحوالي ربـع ساعة ؛ أي بعد الشروق بربع ساعة .
 
دليل التوقيت هذا ؟
 
عن عَمرِو بنِ عَبسةَ رَضِيَ اللهُ عنه، قال: ((قدِم النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم المدينةَ، فقدِمْتُ المدينةَ، فدخلتُ عليه، فقلتُ: أخبِرْني عن الصلاةِ، فقال: صلِّ صلاةَ الصُّبحِ، ثم أَقصِرْ عن الصَّلاةِ حين تطلُعُ الشمسُ حتى ترتفعَ؛ فإنَّها تطلُع حين تطلُع بين قرنَي شيطانٍ، وحينئذٍ يَسجُد لها الكفَّارُ، ثم صلِّ؛ فإنَّ الصلاةَ مشهودةٌ محضورةٌ، حتى يستقلَّ الظلُّ بالرُّمح)) رواه مسلم
 
-.-.-.-.-.–.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-
وهل هناك وقت مفضل لصلاتها ؟
-.-.-.-.-.–.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-
 
أفضل وقت لصلاة الضحى هو : إذا اشتد الضحى قبل الظهر بساعة أو ساعتين .
 
الدليل :
عن زيدِ بنِ أرقمَ أنَّه رأى قومًا يُصلُّون من الضُّحى في مسجدِ قُباءٍ، فقال: أمَا لقَدْ علِموا أنَّ الصلاةَ في غيرِ هذه الساعةِ أفضلُ، قال: ((خرَجَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على أهلِ قُباءٍ، وهم يُصلُّونَ الضُّحى، فقال: صلاةُ الأوَّابِين إذا رَمِضَتِ الفصالُ من الضُّحَى)) رواه مسلم
 
“رمضت الفصال ؛ الفِصال هي صغار أولاد الإبل جمع فصيل .. ورمضت أي اشتد حر الرمال على أخفافها فلم تتحمله فتبرك في مكان ما “
 
-.-.-.-.-.–.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-
وما آخر وقت لأدائها ؟
-.-.-.-.-.–.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-
آخر وقت لها قبل الظهر ب 10 دقائق
 
 
-.-.-.-.-.–.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-
 عدد ركعاتها ؟ وكيفيتها ؟
-.-.-.-.-.–.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-
 
– أقل عدد لصلاة الضُحى ( ركعتان) وليس لها حد فزد ما شئت ، لكن الأضمن ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم وما ورد عنه ، أنها من ركعتان حتى 8 ركعات ، فقد صلاها يوم فتح مكة 8 ، والأفضل أن تسلم بعد كل اثنتين .
.
– أقل ما كان يُصلى النبي ﷺ 4 ركعات .
_____
مصادري في الطرح :
– موقع العلامة ابن باز رحمه الله
– فتاوى الشبكة الإسلامية
– الدرر السُنية
– الإسلام سؤال وجواب
🌙⭐️
...
Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

shares
error: