رحيل العلامة أبي بكر الجزائري

Share

إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ، ولكن لا نقول إلا ما يرضى ربنا ، ونسأل الله أن يُثيبك خير الجزاء على كل ما قدمت من علم وفقه وتنوير بصائر الخلق لدين الحــق وطاعة الرحمن تعالى …

عن عمر ناهز 97 عاماً… رحل صباح اليوم الأربعاء 15-8-2018 العلامة أبو بكر الجزائري
 
في المدينة المنورة بالسعودية ، ودفن بالبقيــع ..
ولد الإمام رحمه الله في قرية ليوة ببسكرة جنوب الجزائر عام 1921
 
بدأ حياته بحفظ القرآن الكريم ومتون اللغة والفقه المالكي
 
رحل مع أسرته للمدينة المنورة عام 1953
 
نال الشهادة العليا من كلية الشريعة بالرياض
 
عمل مدرساً في الجامعة الإسلامية
 
قضى أكثر من 50 عاما في المسجد النبوي ، وكانت له حلقة يُدّرس فيها تفسير القرآن والحديث الشريف ..
 
له مؤلفات شهيرة أبرزها: “منهاج المسلم” ، ” هذا الحبيب محمد يا محب “
غفر الرحمن لك وأسكنك فسيح جناته جزاء ما قدمت ، كان من أوائل من قرأت في صغري لهم وتعرفت على دين الله والسيرة من كتابيه
...
Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

shares
error: