الجاثوم (شلل النوم المؤقت) التفسير العلمي للظاهرة

Share

الجاثوم (شلل النوم المؤقت) التفسير العلمي للظاهرة
Sleep Paralysis

هل شعرت يوماً وأنت نائم بأنك مستيقظ وتريد أن تتحرك وتتكلم ولكنك لا تستطيع، وأدى ذلك إلى هلاوس مخيفة، شعرت معها وكأنك مقدم على الموت.

لا شك حدثت مع الكثير منا ! عن نفسي حدثت معي عبر مراحل عمري أكثر من مرة في  زمن مضى …

هل تعلم أن هذه الحالة أيضاً تسمى في عالم الطب بالجاثوم؟

غير أنها لها أسماء أخرى أيضاً مثل شلل النوم أو Sleep Paralysis وهي تصف حالة تكون فيها بين النوم واليقظة الفعلية، فأنت واقعياً مخك قد استيقظ بالكامل وربما تشعر بالموجودات من حولك ولكنك لا تستطيع الاستيقاظ فعلياً.

هل سمعت عن الجاثوم من قبل؟

لها أيضاً تفسير علمي .. أنت حينما تكون نائماً، يكون جسمك في حالة ارتخاء كامل إلا عضلتي الحجاب الحاجز، وعضلات العينين. يظل جسم الإنسان على هذه الحالة طالما نائماً، ولكن تنتهي بالطبع حينما نستيقظ.

في بعض الأحيان يستيقظ الإنسان خلال مرحلة حركة العين السريعة، وتكون حالة الارتخاء العضلي الكامل ما تزال بالجسم لم تفارقه بعد، وينتج عن هذا أن يكون النائم في كامل وعيه ولكن لا يستطيع الحركة إطلاقاً، ويحتاج إلى بعض الوقت حتى تستوعب عضلات الجسم أن عملية الاستيقاظ قد تمت بالفعل.

ويصبح المخ في حالة نادرة، شديدة الاختلاط عليه، فلا هو بالنائم ولا هو بالمتيقظ، واستيقظ المخ بعد عدة أحلام عجيبة غير منطقية، فتنتقل معك إلى عالم اليقظة وتتحول إلى هلاوس مرعبة يظن معها المرء أنه مقدم على الموت. وقد حدثت هذه الحالة للكثيرين بالفعل.

.وتنتهي هذه الآلية بمجرد انتقالك إلى مرحلة أخرى من مراحل النوم أو استيقاظك من النوم ,,

يحدث شلل النوم عندما يستيقظ المخ من نوم الـ -REM، ولكن الشلل الجسدي ما يزال قائما..

وهذا يجعل الشخص واعيا تماما ،, لكنه لا يتمكن من الحركة ..وَيُمكن أن يصاحبه هلوسات مخيفة ..

تستغرق أعراض شلل النوم من ثوان إلى عدة دقائق وخلالها يحاول البعض طلب المساعدة أو حتى البكاء؛ لكن دون جدوى،

وتختفي الأعراض مع مرور الوقت أوعندما يلامس أحد المريض أو عند حدوث ضجيج ..

وقد يصيب الجاثومـ الشخص في أي عمر ,

تقول الإحصائيات أنه هناك 2% من الناس يتعرضون لحالة الجاثوم مرة واحدة على الأقل كل شهر، وأن 12% من الناس يتعرضون لمثل هذه الحالة أول مرة في مرحلة الطفولة.
العلاج الفعال

أسبــابه ..!

 ويفسر بعض العلماء هذه الحالة على انها تعزى إلى الاضطرابات الهضمية وخاصة اذا ما سبق النوم تناول وجبة طعام دسمة خلال الليل ..

ومن المعروف بأن الضغط النفسي والتوتر إضافة إلى عدم كفاية النوم يزيد من إحتمال حدوث الجاثومـ

ومن أسبابه التفكير المقلق في بعض الأمور الدنيوية كالإخفاق في الدراسة أو التعرض للمشاكل مع بعض الناس ..

وغير ذلك من الأمور التي قد يخافها الإنسان فتؤدي إلى قلق فربما أنتجت أحلامًا من هذا النوع ..

هل شلل النوم مؤذ ؟

يظن بعض المصابين بشلل النوم أن ساعة الموت قد حانت ، و بعضهم الآخر يعتقد ان هنالك جنّي يضغط على صدره ، إلا ان ذلك ليس له أي أساس علمي ، كما انه لم يثبت حدوث اي حالة وفاة خلال شلل النوم ، فالحجاب الحاجز لا يتأثر ، ويبقى التنفس طبيعياً و كذلك مستوى الاوكسجين في الدم

و أفضل ما يمكن ان يفعله مرضى شلل النوم خلال حدوث النوبة ان يحاولوا تحريك عضلات الوجه و تحريك العينين من جهة الى اخرى ،

الدكتور سليمان المدني خبير ما وراء الطبيعات، والحاصل على دبلوم باراسيكولوجي من نيويورك، ينصحنا بعدة نصائح بالغة الأهمية عن كيفية النوم، وتلافي حالة شلل النوم أو الجاثوم.

1- الاستعانة بالأذكار النبوية والنوم على الجانب الأيمن.

2- لا تنام بعد الطعام مباشرة .. يجب أن تظل ساعتين على الأقل قبل النوم.

3- الابتعاد عن مثلث الرعب قبل النوم بساعتين على الأقل .. الشاي والقهوة والتدخين .. يجب أن تكون آخر جرعة لك منهم قبل النوم بساعتين، وخاصة عدم التدخين وأنت نائم على السرير، قبل النوم مباشرة.

4- عدم النوم على الظهر مطلقاً، وإن حدث فلا تضع يداك على جانبي جسمك، بل اجعلهما فوق الرأس، ولا يضعهما تحت الوسادة.

5- الجاثوم يأتي في أي وقت بالليل أو النهار، وليس شرطاً أن يأتي قبل الفجر مباشرة.

6- بالنسبة للمتزوجين، لا تنم وأنت على جنابة أبداً، بل احرص على الغسل بعد الجماع وقبل النوم. بصفة عامة يُفضل أن تنام على طهارة.

وإذا جاءك الجاثوم في ليلة فلا تقلق واحرص على هدوء أعصابك، حتى تمكن عقلك من الخروج من تلك الحالة.

...

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

shares
error: